Yemen Icon
       مؤتمريو أرحب يدينون أحداث العاصمة ويحملون المعتدي تبعاتها        مؤتمر إب: اعتداءات جماعة أنصار الله تخدم العدوان        قبيلة حاشد تحذر وتدعو إلى تحكيم العقل        بحضور العميد طارق صالح.. أبناء العاصمة يؤدون صلاة الجمعة في جامع الصالح "فيديو"        السياسي الأعلى في انعقاد دائم ويوجه برفع المظاهر المسلحة المستحدثة في الأمانة        السيطرة على جبلين في نهم بهجومين نوعيين        المؤتمر: 3 شهداء و3 جرحى بإعتداء جديد لمسلحي أنصار الله على حراسة منزل طارق        مؤتمر صنعاء يدين اعتداء جماعة أنصار الله على جامع الصالح        مؤتمر ذمار يدعو السياسي الأعلى والحكومة إلى التعامل مع المكونات بمعيار واحد        مكتب وزير الداخلية ينفي صدور بيان بشأن الأحداث في العاصمة
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  الثقافة تكرم الأديب والشاعر عباس الديلمي

الثقافة تكرم الأديب والشاعر عباس الديلمي

كرمت وزارة الثقافة الشاعر والأديب عباس الديلمي بدرعها تقديرا لدوره الريادي في إثراء الساحة الأدبية والثقافية بالكثير من الأعمال الإبداعية شعرا ونثرا وغناءً.

وعبر الشاعر الديلمي خلال التكريم عن سعادته، لافتاَ أنه "كُرم بالكثير من الأوسمة والميداليات على المستوى اليمني والعربي، إلا أن تكريم وزارة الثقافة له اليوم ذو خصوصية، وأن له مكانة قريبة من قلبه، لأنه ممن يحب ويعشق .. من صنعاء".

هو من ألمع الشعراء والكتاب الذين أنجبتهم اليمن، ولدت الأغنية في قلبه لتعبر عن خنادق المقاتلين وأوجاع العشاق وسعادة المحبين وإصرار المناضلين.

عشرات الأعمال الاغنائية وطنيةً وعاطفية، كانت بمثابة سحابة محملة بالماء والنار تكونت من ضمير المجتمع وأمطرت في قلب الشاعر الذي أطلقها صدى معبراً وجعل منها نقطة إلتقاء جماعي لأكثر من جيل.

حقق الديلمي أمل الأدب فيه فكان صادقاً مع نفسه وفنه، فحصل على وسام الاستحقاق في الآداب والفنون من الرئيس الأسبق الزعيم علي عبدالله صالح، وحصل على وشاح الفنون والثقافة بالإضافة إلى الكثير من الميداليات والشهادات التقديرية والدروع من جهات مختلفة محلية ودولية.

وفي التكريم أشار وزير الثقافة إلى أن الأديب الديلمي شخصية وطنية كبيرة أعطت البلد كل ما لديها من عصارة عمرها في الأدب والنضال.

الديلمي أكد أن الأغنية كانت كأس حبه الأول ومنفذه الوحيد إلى بحر القصيدة والتي جعل منها أداة غوص في بحر اللغة وقواعدها وفقهها، ليتمكن من بلوغ ذرى الابداع خطوةً خطوة وصولاً إلى هامة المجد ليمثل الاحتفاء به وتكريمه تتويجاً جديداً لأعماله المتواصلة في خدمة اليمن والثقافة.



2017/11/27
اليمن اليوم

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم