Yemen Icon
       كلمة هامة للزعيم في الـ 08:30 مساءً عبر قناة اليمن اليوم        خسائر في صفوف الجيش السعودي ومرتزقته بكسر زحف في عسير        وزير الخارجية: زيارة مرتقبة لممثلي دول ومسؤولين دوليين إلى اليمن "فيديو"        تشكيل لجنة برلمانية حكومية مشتركة للخروج بمعالجات للأوضاع المالية        الزوكا يجدد التأكيد على موقف المؤتمر الثابت مع القضية الفلسطينية "فيديو"        المجلس السياسي الأعلى يستعرض مستجدات الوضع في الجبهات        الزوكا يهنئ بانتصارات الجيش السوري على العدوان والمنظمات الإرهابية        الأمين العام للمؤتمر يلتقي القائم بأعمال سفارة روسيا        تصريح هام من مكتب السفير أحمد علي "فيديو"        قصف باليستي مسدد وكسر زحف سعودي في عسير
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  الزوكا: المؤتمر الشعبي العام عنوان الوسطية والمدنية والبناء "فيديو"

الزوكا: المؤتمر الشعبي العام عنوان الوسطية والمدنية والبناء افتتح الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا ندوة "17 يوليو تداول السلطة في اليمن وإرساء تقاليد الديمقراطية" التي نظمها معهد الميثاق للتدريب والدراسات والبحوث بحضور عدد كبير من اعضاء اللجنة العامة والأمانة العامة للمؤتمر والهيئات الوزارية والنيابية والشوروية واللجنة الدائمة وأعضاء الهيئة العلمية بمعهد الميثاق وعدد من الاكاديميين والشباب والطلاب . وفي الندوة التي بدأت بالنشيد الوطني القى الامين العام للمؤتمر كلمة اشاد فيها بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام مؤكدا انه لن يستطيع ان يفيه حقه مهما كان الكلام . وقال الزوكا: صباح ال 17 يوليو المجيد هذا اليوم التاريخي الذي لم يمحى ولن يمحى من ذاكرة ابناء الشعب اليمني المناضل و اعترف مقدما انني لن استطيع في هذه الكلمات المعبرة أن أفي رجلا بجم الوطن أفنى حياته من اجل هذا الوطن عمل بكل مايملكه من قوة، خلط الليل بالنهار عمل في الظروف الصعبة والمعقدة خاض كل المحن وواجه كل التحديات اعترف اني لا استطيع ان افيه حقه ولا نستطيع في ندوة متواضعة كهذه ان نفيه حقه ولكننا نحتاج الى ألاف وآلاف الندوات ونحتاج الى ان ندرس في الجامعات والمعاهد حياة شخص اسمه علي عبدالله صالح ، لما لا وله تجربة ثلاثة عقود ونيف بدأها بتأسيس الشورى بدأها بالديمقراطية واختتمها بالديمقراطية،وفيما بينهما ثلاث دورات انتخابية في البرلمان ودورتين للرئاسة ودورتين للمجالس المحلية ودورة للمحافظين هذه هي الديمقراطية الحقيقية التي ارسى مدامكها الزعيم علي عبدالله صالح وأضاف الامين العام :وفي خضم كل مراحل النضال المختلفة هناك انجاز تاريخي عظيم لا يرقى اليه أي انجاز وهو اعادة تحقيق وحدة ال 22 من المايو المجيد و سيسجل التاريخ بأحرف من نور للزعيم علي عبدالله صالح تحقيق هذا المنجز العملاق الذي دافع عنه وسندافع عنه مرة اخرى للحفاظ على وحدة ال 22 من مايو .. وتابع الزوكا معددا بعض منجزات الزعيم علي عبدالله صالح : بناء جيش وطني قوي اليوم ينهل ويدافع عن حياض الوطن من مخزون صالح مخزون صالح الذي يعجبك ولا نستطيع ان نحجب عين الشمس بالمنخل كما يقولون لا احد يستطيع حجب الشمس او القمر،فمنجزات صالح شاهدة للعيان ولا يستطيع ان ينكرها إلا جاحد او حاقد او مريض. وأردف الامين العام :هذا الجيش الوطني القوي الذي تأمر عليه المتآمرون تارة بالهيكلة وتارة اخرى بغير الهيكلة لكنا نقول لهم لن تنالوا من هذا الجيش الوطني القوي ولن تنالوا من هيبته ولن تنالوا من مكانته لأنه يناضل ويدافع وسيضل يناضل ويدافع عن هذا الوطن ماحيي. واعتبر الزوكا ما شهده عهد الزعيم صالح ثورة ثقافية وتعليمية وقال المنجزات التنموية المختلفة في مختلف المجالات وقد كانت مرحلة علي عبدالله صالح ثورة ثقافية وتعليمية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وما (15) جامعة ومئات المعاهد وملايين الطلاب الخريجين في الداخل والخارج إلا دلالة قاطعة على ذلك التوجه الحقيقي لبناء الانسان الحقيقي الذي كان احد الركائز التي اهتم بها علي عبدالله صالح. وأكد الزوكا ان موقف الزعيم صالح في الانحياز لشعبه ضد العدوان سيظل منجزا تاريخيا وقال: لا يوجد اعظم من ان يرتبط علي عبدالله صالح بشعبة وبوطنه ووقف شامخا في وجه العدوان الغاشم هذا الوقوف هو ليس محل صدفة وهذه التضحية لم تأت من فراغ لان علي عبدالله صالح المواطن البسيط والجندي في صفوف القوات المسلحة اليمنية ارتبط بوطنه منذ صغره ونشأته وبالتالي ضل يحمل في حنايا قلبه الوطن وضل الوطن عنصرا أساسيا لعلي عبدالله صالح وثابت من ثوابت الوطن لا يبيع او يشتري فيها ولهذا السبب فعلي عبدالله صالح استمر بين شعبه رحل من رحل تأمر من تأمر وبقي علي عبدالله صالح لماذا هذا سؤال كبير اجابته تحتاج منا جميعا الى اعادة التفكير مع انفسنا الى ان نفكر جيدا وان تفكر كل القوى السياسية في البلد نفكر جيدا ان من يتآمر على وطنه سيرحل من ينكر الاخرين وينكر منجزات الاخرين سيرحل من يحمل في نفسه الحقد والضغينة سيرحل ولن يبقى إلا من ارتبط بوطنه ولن يبقى إلا من أحب شعبه ولن يبقى إلا من كان الحوار ديدنه ولن يبقى في هذا الوطن إلا كل انسان وطني غيور على وطنه يضحي بماله وولده من اجل وطنه وهذا هو علي عبدالله صالح عرضت عليه المليارات حينها وهو في السلطة عرض عليه بيع الجزر ، عرض عليه بيع الارض عرض عليه بيع السيادة ولكنه أبى وقال الوطن ابقى من كل مليارات الدنيا واليوم وهو خارج السلطة تعرض عليه المليارات وتدمر منازله ومنازل اقربائه ومنازل قيادات حزبه ومواطنيه ويحتجز ابناؤه فلذات كبده ويقول الوطن ابقى من مليارات الدنيا ومن اولادي .. وتابع الزوكا :لا تستطيعوا ان تشوشوا على شعب واعي وناضج يعرف من هو علي عبدالله صالح و منهم اولاد علي عبدالله صالح الذين رباهم لا يبيعوا ولا يشتروا في وطنهم وفي مقدمتهم العميد احمد علي عبدالله صالح فهل سيصدقكم الشعب وهل ستضحكون على الشعب بان تحاولوا تشويش هذا التاريخ العملاق وهذه المواقف والمنجزات الكبيرة وهذه التضحيات والكبيرة لا وألف لا يعرف شعبنا من هو علي عبدالله صالح جيدا . وقال الامين العام :ادعوكم الى مراجعة هذا التاريخ لن نستطيع ان نبني يمنا مزدهرا امنا موحدا مستقرا إلا ان نعترف بأخطائنا ان نعترف بالأخر ونعترف بحقائق التاريخ وحقائق ومنجزات من سبقونا ونعترف بان هذا الوطن لا يمكن ان يبنى إلا بكل ابنائه ولا يمكن لنا ان ننكر الاخرين او ننكر على بعضنا البعض وان نضل حاملين للحقد والضغينة لابد علينا ان نحمل مشاعل الاعتراف ببعضنا البعض علينا ان نحمل الود والحب ولغة الحوار الحقيقي التي انتهجها علي عبدالله صالح منذ ان اعتلى كرسي السلطة وانتهج الحوار الوطني بتشكيل اللجنة الوطنية للحوار حينها التي انتجت شيء اسمه الميثاق الوطني فعلينا اعادة النظر في تاريخنا ونعرف ماذا تحقق وماذا يصح لنا ولا نقول هذا انجزه فلان هذا لا يصلح هذا عمله فلان هذا ما يصلح بالعكس يجب علينا ان نأخذ كل شيء من اجل وطننا فالميثاق الوطني صاغه كل ابناء الشعب اليمني وهو الوثيقة الوطنية الوحيدة التي لم ترتبط بالخارج وستضل في تراب هذا الوطن . وتابع الزوكا :على اثر الميثاق الوطني تم انشاء المؤتمر الشعبي العام هذا التنظيم الرائد الذي لا يكذب اهله والذي سيضل عنوانا للتضحية عنوانا للوسطية والاعتدال عنوانا للحوار عنوانا للبناء عنوانا للصمود عنوانا للتحدي عنوانا للمدنية الحديثة. وأشار الامين العام الى اقتراب موعد الاحتفال بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر الشعبي العام : هذا التنظيم هذا التنظيم الذي سنحتفل بعد شهر ونيف بالذكرى الخامسة والثلاثين بتأسيس المؤتمر الشعبي العام فمن كان مع الوسطية والاعتدال ومن كان ضد العدوان فعليه ان يلبي الاحتفال بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر الشعبي العام في ميدان السبعين ميدان النضال فمن كان مع الوسطية والاعتدال ومن كان مع النظام والقانون ومن كان ضد الارهاب ومن كان مع الدولة المدنية الحديثة عليه التوجه الى ميدان السبعين لتلبية نداء المؤتمر الشعبي العام . وقال الزوكا :المؤتمر الشعبي العام الذي اسسه القائد المؤسس الرمز علي عبدالله صالح هذا التنظيم سيضل متمسكا بكل نهج ومبادئ وقيم التي اسسها وأرساها وارسى دعائمها الزعيم علي عبدالله صالح وسنضل نناضل من اجل تحقيق كل ما يصبوا اليه ابناء شعبنا اليمني المناضل ولن نخذل شعبنا المؤتمرالشعبي العام سيضل صمام امان بزعامة ابن اليمن البار الزعيم علي عبدالله صالح .. واختتم الامين العام كلمته بتحية الزعيم صالح وقال :تحية وتقدير لك ايها الزعيم القائد لك منا جميعا ومن كل قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بل ومن كل الوطنين الشرفاء في هذا الوطن فلك التحية وستضل رمزا شامخا ابيا رمزا للوفاء وعنوانا للصمود والتحدي.



2017/07/17
اليمن اليوم

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم