Yemen Icon
       المرتزق جباري ينجو من محاولة اغتيال في لحج        طيران العدوان يقتل أسرة كاملة في الجوف        هشام شرف يدشن إصدار مجلة الخارجية        11 شهيداً وجريحاً بغارتين على ثلاجة لتبريد الرمان في صعدة        مصرع طيارين إماراتيين بإسقاط مروحية أباتشي في الجوف        الزعيم: الأمم المتحدة وروسيا وراء وصول الفريق الطبي الروسي إلى اليمن "فيديو"        الزعيم يُكرم الفريق الطبي الروسي الذي أجرى الفحوصات والعملية الجراحية له "تفاصيل +فيديو"        الزعيم يكرم الفريق الطبي الروسي على رعايته له "فيديو"        كسر محاولة زحف سعودية جديدة على الشرفة بنجران        وزيرة حقوق الإنسان تدعو روسيا إلى دعم تشكيل لجنة تحقيق دولية باليمن
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  الزوكا: المحافظات الجنوبية والشرقية ستقاوم الاحتلال وتدافع عن الوحدة اليمنية "فيديو"

الزوكا: المحافظات الجنوبية والشرقية ستقاوم الاحتلال وتدافع عن الوحدة اليمنية رأس الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا الامسية الرمضانية التي نظمتها فروع المؤتمر الشعبي العام بمحافظات "عدن وشبوة ولحج والمهرة" تجسيدا لمضامين الميثاق الوطني وتحت شعار "معا لتعزيز صمود الجبهة الداخلية لمواجهة العدوان والإرهاب" وبحضور الدكتور قاسم لبوزة نائب رئيس المجلس السياسي الاعلى وأعضاء المجلس خالد الديني والشيخ جابر عبدالله غالب ،ونائب رئيس مجلس النواب ناصر باجيل ،وعضوي اللجنة العامة عضوي الهيئة الوزارية الاستاذ حسين حازب ،واللواء محمد القوسي ،وأعضاء الهيئة الوزارية هشام شرف ،وعلي بن علي القيسي ، وغازي علي محسن ،وغالب مطلق، ومحمد المشجري ،وعبيد بن ضبيع ، وعضو مجلس الشورى عبدالوهاب الدرة ،وعضو مجلس النواب الدكتور عبدالباري دغيش ،ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله ابو حورية ،وأمين عام الرئاسة عادل المسعودي وعضو الامانة العامة رئيس دائرة التخطيط والدراسات عبدالقوي الشميري ،ورئيس فرع المؤتمر بالضالع أحمد عبادي المعكر ، والقيادات التنظيمية والتنفيذية في فروع المؤتمر بالمحافظات الاربع ،والمشائخ والشخصيات الاجتماعية. وفي الامسية التي بدأت بالنشيد الوطني القى الامين العام كلمة نقل في مستهلها الى الحاضرين تحيات الزعيم الرمز علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام وقال :اسمحوا لي ان انقل اليكم تحيات من احبه الله فأحبه شعبه رجل التسامح والحوار رجل التنمية والسلام رجل الصمود والتحدي انه الزعيم البطل المناضل علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام والذي حملني امانة نقل تحياته وشكره وتقديره لأبناء محافظات عدن ولحج وشبوة والمهرة في أمسيتكم هذه المباركة ومن خلالكم الى كل قيادات وأعضاء وأنصار وحلفاء المؤتمر الشعبي العام بل والى كل الشرفاء في كل هذه المحافظات الباسلة. وأضاف الزوكا :نحتفي بهذه الامسية في صنعاء التاريخ عاصمة اليمن السياسية والتاريخية ويحق لنا ان نفتخر اننا نحتفل بهذه الامسية في العاصمة صنعاء لان صنعاء هي أم اليمن والتي انطلقت منها كل نضالات اليمنيين لتحرير كل شبر في ارضهم البطلة والحبيبة. وأضاف: صنعاء التي احتضنت كل ابناء الوطن وسيسجل التاريخ لصنعاء ولأهل صنعاء ولكل من عاش في صنعاء بأحرف من نور احتضانهم كل ابناء الوطن دون ان يعرف احد من اين هذا او ذاك دون ان يسألك هذا او ذاك انت من شبوة او من صعدة اومن الحديدة ،هذه هي صنعاء التاريخ صنعاء التي تستحق منا الحب والتقدير التي تستحق منا النضال والدفاع والموت على ابوابها ،وبصمود صنعاء يصمد اليمن قاطبة بصمود صنعاء يصمد كل شبر في اليمن وأكد الامين العام ان ابناء اليمن سيقاتلون المحتلين والغزاة كما فعلوا في المراحل الماضية وقال : حاشا وكلا على احفاد لبوزة وأحفاد علي بن معور في كل محافظات هذا الوطن ان يقبلوا ان يضل وطنهم محتلا و ان يضل غاصب على ارضهم الحبيبة ومثلما قاتلوا الاستعمار ومثل قاتلوا البرتغاليين ومثل ما قاتلنا كل الغزاة الطامعين في ارضنا سنقاتل الى اخر قطرة من دماءنا حتى نحرر كل شبر من ارضنا .. وأضاف الزوكا :حاشا ان نترك عدن الباسلة ثغر اليمن الباسم تدنس بالاحتلال حاشا ان نترك محافظاتنا الجنوبية والشرقية وتعز ومأرب ان ترزح تحت الارهاب هذا الارهاب الممنهج والمدعوم خارجيا، مدعوم في اليمن ومحارب في غير اليمن لن نسمح للإرهاب ولن نسمح للاحتلال بالبقاء في ارضنا. وقال أمين عام المؤتمر : مثلما انطلقت من صنعاء ومن تعز ومن كل مكان ثورة 26سبتمبر لتناصر ثورة 14 اكتوبر حتى اخرجوا الاحتلال ستنطلق مرة اخرى من صنعاء ومن كل المحافظات الجنوبية لتحرير الاراضي المحتلة وعلى رأسها العاصمة عدن .. وقال :مستحيل بل وألف مستحيل ان يكون يمني يمتلك ذرة من القيم والأصالة والتاريخ والحضارة والأخلاق بل والانتماء لهذا الدين وهذا الوطن ان يقبل ان يدعم عدوان او احتلال وطنه وقمة الابتذال ان يطالبونا بان نقف الى جانب عدوان وان نقف الى جانب احتلال فلا تضحكوا على عقول شبابنا . وأردف :انا متأكد ان المحافظات الجنوبية والشرقية الغالبية العظمى منهم ضد العدوان وضد الاحتلال ومع الوحدة اليمنية المباركة والأيام القادمة حبلى ان شاءالله . وجدد الامين العام التأكيد على ان اليمنيين سيطردون المحتلين من وطنهم وقال :يطول الوقت او يقصر ستحرر عدن وسيطرد الغزاة وسيطرد الارهابيين وستعود اليمن مثلما كانت في عهدها السابق ستعود اليمن بفضل ابناء الوطن بفضل جيشها وأمنها ولجانها الشعبية والمتطوعين من ابناء القبائل وانتم من ستقفون في المقدمة ابناء هذه المحافظات مثلما دافعتم عن وحدة ال 22 مايو في صيف 94 سندافع مرة اخرى ومثلما قاتلنا في 94 سنقاتل مرة اخرى عن الوحدة سنقاتل على الوطن سنقاتل الاحتلال .. وقال الزوكا :ادعو كل المغرر بهم وأدعو كل ابناءنا في المحافظات الجنوبية والشرقية الى ان يستشعروا المسؤولية الملقاة على عاتقهم و اقدر قيادات وأعضاء وأنصار المؤتمر والوطنيين والشرفاء من الاحزاب والتنظيمات السياسية الاخرى الوحدويين والصادقين والصامدين ،واقدر الوضع الذي هم موجودين فيه لكننا نعرف مواقفهم ونعرف ان كل ابناء هذه المحافظات سيقفون بالمرصاد للعدوان والاحتلال والإرهاب . وأضاف: ثقوا كل الثقة اننا لن نتخلى عنكم ولن نتخلى عن مبادئكم وعن ثوابتكم الوطنية وفي مقدمتها الثورة والجمهورية والوحدة والحفاظ على الدستور والنظام والقانون هذي اسس ومبادئ ثابتة لنا في المؤتمر الشعبي العام والنهج الديمقراطي والتعددية السياسية وحرية الرأي وحقوق الانسان سنضل ندافع عنها . واستغرب الامين العام ممن يرفعون الشعارات البراقة تحت مسميات الديمقراطية وحقوق الانسان لكنهم يكيلون بمكاييل مختلفة وقال :للأسف الشديد طالعونا يوم امس ببيان يدعون فيه الحوثيين وصالح الى عدم اطلاق الصواريخ على السعودية اي معيار تتحدثوا عنه شعب يقتل شعب يجوع شعب يدمر شعب تنتهك حقوقه وحرياته ولا نسمع منكم صوت لكن السعوديين هؤلاء دمهم غالي ونحن دماءنا رخيصة حاشا ان تكون دماءنا رخيصة عند انفسنا . وأضاف : ندعوكم كمجلس امن وأمم متحدة ألا تكيلوا بمعايير مختلفة هذه اليمن ارض الحضارة والتاريخ هذه اليمن مقبرة الغزاة ومن يظن انه يستطيع ان يسير اليمن بالاتجاه الذي يريده فهو واهم لن يقبل ابناؤنا وأبناء المناضلين وأبناء الشهداء وكل الوطنيين ومعروف عن تاريخ اليمنيين قاطبة لا يمكن لهم ان يقبلوا بكم . وتابع الزوكا :نحن في اليمن صحيح رجال سلام ودعاة سلام لكننا لا يمكن ان نقبل بالذل والإهانة ولا يمكن ان نقبل بالاحتلال هذه مبادئ ثابتة لنا في المؤتمر الشعبي العام . وقال الامين العام : اؤكد لكم يا ابناء عدن ولحج والمهرة والضالع وكل المحافظات الجنوبية وكل شبر من ارض الوطن وكل شبر في ارض الجمهورية اليمنية ان المؤتمر الشعبي العام سيضل صامدا وصامدا بزعامة ابن اليمن البار الذي لا يعرف الانكسار الذي لا يعرف الحقد لا يعرف الضغينة انه الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام هذا ربان السفينة الذي سيقود السفينة مع كل الخيريين ومع اخواننا في الوطن سيقود السفينة الى بر الامان ان شاء الله بتعاونكم وصمودكم. واختتم الزوكا كلمته بالقول: ادعوكم وأدعو اخوننا في الداخل الذين يقعون تحت الارهاب وتحت الاحتلال الى الصمود والى الثبات والى الصبر فالنصر قادم انشاء الله هذا والقى الاستاذ ناصر باجيل نائب رئيس مجلس النواب رئيس فرع المؤتمر بمحافظة شبوة كلمة في الامسية رحب فيها بالحاضرين ،مشيرا الى انها تأتي استجابة لتوجيهات الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر وخطة الامانة العامة للمؤتمر في سبيل تعزيز مستوى النشاط التنظيمي للمؤتمر في مختلف تكويناته . وقال باجيل : تقام الامسية في ظل ظروف صعبة يمر بها الوطن نتيجة العدوان الغاشم على بلادنا منذ عامين وثلاثة اشهر مارسوا خلالها على شعبنا ومقدراته ابشع الاجرام الذي ينافي جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعية وأمعنوا في سفك الدماء وتدمير كل ماهو مرتبط بالحياة وضاعفوا حجم حقدهم بفرض حصار اقتصادي في انتهاك صارخ لحقوق الانسان بحرمان شعب بأكمله من ابسط مقومات الحياة ،ومايدعو للأسف ان كل ذلك يجري وسط صمت دولي اغرته اموال دول العدوان ليغض الطرف عن ابشع الجرائم ضد الانسانية دون تحريك ساكن ،ومن هنا ندعو الضمائر الحية حيثما تواجدت لإيقاف مايمارس بحق شعبنا وبلادنا من عدوان وحصار جائر . وأضاف رئيس فرع مؤتمر شبوة : ان ما يبعث على الفخر والاعتزاز بشروق شمس العزة والكرامة هو تلك الملاحم البطولية التي يسطرها ابناء شعبنا العظيم والتي تجلت معانيها في ملاحم الصمود والثبات ووحدة الصف في وجه العدوان والتي كان لها بالغ الاثر في دعم الملاحم البطولية التي يصنعها ابطال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من ابناء الشعب الذين يلقنون العدوان دروسا في الدفاع عن تراب الوطن وسيادته واستقلاله . وأشاد باجيل بمواقف رئيس المؤتمر الزعيم علي عبدالله صالح وقال: ان ابلغ دروس الوطنية والتضحية والفداء نتعلمها اليوم من تلك المواقف الثابتة والانحياز للثوابت الوطنية التي لم تزحزحها المغريات والمتمثلة في صمود وتضحية وثبات المناضل العربي القومي الشهيد الحي الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام الذي كان لمواقفه وانحيازه لوطنه وعدم التخلي عن شعبه بالغ الاثر في افشال مشاريع دول العدوان ومرتزقته ،ويحق لنا قيادات وقواعد وأنصار المؤتمر الشعبي العام ان نعتز ونفتخر وندرس الاجيال تلك المواقف والثبات على المبادئ الواضحة للزعيم علي عبدالله صالح والتي زادت من ثبات وصمود كافة ابناء الوطن للدفاع عن وطنهم ولان الحقائق لا يمكن حجبها فان الحقيقة الناصعة التي يجب ان يستوعبها الجميع تتمثل في صوابية المبادئ الوطنية والقومية التي انتهجها الزعيم علي عبدالله صالح والتي لا تتحكم فيها مغريات السلطة والجاه والمال فقد كان كل حرصه التضحية تلو التضحية خالصة مقابل حقن الدماء وحفظ امن واستقرار ووحدة اليمن . وقال القيادي المؤتمري باجيل : ان اكبر مثال للارتهان للخيانة والعمالة يمكن ان نشاهده هو ما يجري في جزء غالي من تراب الوطن يرزح تحت اقدام الغزاة والمستعمرين الجدد وما تشهده المحافظات الجنوبية وابناؤها اليوم من معاناة هي نتاج لتلك المشاريع وبيع الوهم الذي غرر به المستعمرون وأدواتهم ،إلا ان الايام كشفت الحقيقة فانعدام الخدمات ،والانفلات الامني ،وغياب الدولة ،وإذكاء التفرقة والصراعات المناطقية والمذهبية ،علاوة على تحويل المناطق التي ترزح تحت احتلالهم الى بؤرة للإرهاب ودعمهم للجماعات المسلحة والتنظيمات الارهابية بالمال والسلاح الا دليل على المشروع الحقيقي لزعزعة امن واستقرار ووحدة اليمن ،وما يدعو للأسف ان نرى مرتزقة العدوان يرددون (لن ترى الدنيا على ارضي وصيا ) بينما يحيط بهم الغزاة والمستعمرون الجدد دون حياء او خجل. وتابع رئيس فرع مؤتمر شبوة : مهما طال ظلام ليل العدوان وأعوانه حتما سيشرق فجر الحرية والاستقلال بفضل الرجال الاوفياء والمخلصين من ابناء الوطن وهم كثر ممن يعول عليهم شعبنا في تحقيق ذلك ،ونؤكد ان الشرفاء في المحافظات الجنوبية بدأ صمتهم في النفاذ وان قواعد اللعبة تغيرت اليوم محليا وإقليميا ودوليا وهو مايجب على قوى العدوان ان تستوعبه جيدا ،ومن هذا المنطلق فإننا نوجه دعوة صادقة ومخلصة من اجل حقن الدماء والحفاظ على الوطن لكافة اخواننا ممن لازالوا مغرر بهم بالعودة الى حضن الوطن والتخلي عن قادة الارتزاق والعمالة . وأردف باجيل : لقد تمثل النهج الوطني والوسطية والاعتدال للمؤتمر الشعبي العام بمضامين الميثاق الوطني الخالي من املاءات وأجندات الخارج بمثابة دستور وصمام امان للشعب والوطن في مختلف المراحل ظل خلالها ولا يزال رائدا وسباقا في الدفاع عن الثوابت الوطنية ولا يقبل المساومة فيها اطلاقا ،وما شكله المؤتمر من قاعدة جماهيرية واسعة وإقبال متزايد للانضمام الى صفوفه إلا تأكيد على صوابية النهج الذي يمثله الميثاق الوطني في مختلف الجوانب السياسية والتنظيمية ،ومن هنا فإننا نشد على ايدي الجميع لمزيد من تعزيز وحدة الصف والالتفاف حول منهجية المؤتمر والانتصار لثوابته المنبثقة من الثوابت الوطنية المتمثلة في الثورة والجمهورية والوحدة واحترام الدستور والقانون . وقال رئيس فرع المؤتمر بشبوة : نتشرف اليوم بتواجد الكثير من اهالي وذوي الشهداء بيننا ممن ضحى اخوانهم وفلذات اكبادهم في سبيل الدفاع عن سيادة الوطن جنبا الى جنب مع اخوانهم الذين انحازوا الى الوطن ولم تغرهم اموال العدوان ونجدها فرصة ان نوجه لهم تحية تقدير وعرفان على كل التضحيات التي قدموها ولا يزالون في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن من هذا العدوان الغاشم ،كما نوجه دعوة للمجلس السياسي وحكومة الانقاذ الى اعطاء مزيد من الاهتمام والرعاية بأسر الشهداء والنازحين وتعزيز التواصل والتنسيق المشترك مع قيادات السلطة والمجالس المحلية في المحافظات لتذليل الصعوبات التي تواجه مهام عملهم . وأضاف: نحيي الانتصار للوطن الذي انحازت له المكونات السياسية المناهضة للعدوان وعلى رأسها المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وانصار الله وحلفاؤهم والذي مثل مرحلة اخرى من مراحل تعزيز الجبهة الداخلية ونتطلع الى تعزيز مستوى الشراكة الوطنية التي تسهم في تعزيز وحدة الصف ودعم الجبهات وتفويت الفرصة على من يسعى لخلخلة الصف وإضعاف صمود الجبهة الداخلية وذلك من خلال ترجمة مضامين الاتفاقات الى واقع ملموس واحترام واحتكام الجميع للدستور والنظام والقانون منهجا وسلوكا في جميع مناحي الحياة . وقال ناصر باجيل : لقد مثلت العاصمة صنعاء الحضن الدافىء والحصن المنيع لكافة ابناء الوطن وشكلت نموذجا من التعايش بسلام بين شرائح المجتمع بمختلف توجهاتهم ومذاهبهم وانتماءاتهم السياسية وهو حق علينا ان نعترف بذلك الفضل ونوجه تحية شكر وتقدير لأبنائها ومسؤوليها على ما يقدمونه من حفاوة وتقدير لكل من حط رحاله بينهم . واختتم رئيس فرع المؤتمر بشبوة كلمته بالقول : وفي الاخير نجدد العهد والولاء لله ثم للوطن ولقيادتنا السياسية ممثلة بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام مؤكدين ثباتنا وصمودنا خلفهم من اجل العزة والكرامة والانتصار لسيادة واستقلال ووحدة اليمن في مختلف المراحل ومهما كانت الظروف . من جانبه القى الاستاذ محمد هزاع القائم بأعمال رئيس فرع المؤتمر بلحج كلمة حيا فيها صمود شعبنا اليمني العظيم في وجه العدوان وحصاره الظالم. وقال هزاع :كما نحيي تحية اجلال وإكبار الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام وباني نهضة اليمن الحديث وموحده )على مواقفه العظيمة والتاريخية حيال العدوان مجسداً بذلك نهج الميثاق الوطني وبلورة مضامينه قولاً وعملاً في الحفاظ على السيادة والثوابت الوطنية (الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية )ومثمنين تلك المواقف وصمود المؤتمر الشعبي العام ومعه كل القوى الشريفة وشعبنا اليمني العظيم في ظروف صعبة حيث واجه شعبنا اكبر واعتى عدوان يشهده التاريخ المعا صرفي جرمه وبشاعته فقد استباح الارض والإنسان والحضارة والهوية وارتكب ابشع المجازر بحق الاطفال والنساء والشيوخ في جرائم تتنافى مع كل القيم الانسانية والأخلاقية والقانونية. وأضاف القيادي المؤتمري هزاع : ان التحديات الراهنة التي تواجه شعبنا تحتم علينا الاصطفاف الوطني والتلاحم وتجسيد روح المحبة والإخاء وتوحيد الجهود لمواجهه تكالب عدوان التحالف السعودي الظالم . وقال القائم بأعمال رئيس فرع مؤتمر لحج :إن المؤتمر الشعبي العام بمحافظة لحج ينبذ النزعات الطائفية والمناطقية والمذهبية والانفصالية متمسكاً بنهج الميثاق الوطني وتوجهاته الفكرية في الوسطية والاعتدال ،مؤكدين رفضنا رفضاً مطلق احتلال ولو شبر واحد من اراضي الجمهورية اليمنية وسوف نقاوم الاحتلال ومشاريع الانفصال مهما كانت التضحيات جسيمة والأثمان فادحة. الدكتور حسام سلام القى كلمة عن ابناء عدن قال فيها :نجتمع اليوم في كنف المؤتمر الشعبي العام بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام وأبطال الجيش واللجان الشعبية ورجال الرجال يسطرون اروع البطولات في ميادين وجبهات القتال المختلفة ضد العدوان السعودي والدول المتحالفة والداعمة له في قتل ابناء الشعب اليمني الصامد والبطل بمختلف الوسائل من قصف وتدمير وحصار وجوع ومرض. وأضاف: نجتمع اليوم وثغر اليمن الباسم وبوابته الاقتصادية والتجارية والسياحية لم تعد كما كانت حاضنة الثقافة والتعايش الاجتماعي والأمن والأمان والاستقرار والبناء والتنمية ولم تعد عدن كما كانت . وتابع سلام: نجتمع اليوم ووطننا الكبير تحاط ضده المؤامرات لإركاعه وتمزيق لحمته الوطنية ارضاً وإنسانا وأجزاء من اليمن تعيش تحت الاحتلال والوصاية ،وكثير من المناطق والمحافظات تحت سيطرة التنظيمات الارهابية والجماعات المتشددة والألوية التابعة للعصابات ولأشخاص باعوا الوطن والمواطن وباعوا انفسهم بأبخس ثمن . وقال الدكتور سلام :اجتماعنا اليوم هو تجديد للعهد وتأكيد له ومبادلة الوفاء بالوفاء لليمن الموحد وللزعيم القائد وللمؤتمر الشعبي العام والميثاق الوطني الذي سرنا ونسير وسنسير على نهجه ،ورسالة واضحة بان اليمن الموحد لايزال يمن الثاني والعشرين من مايو 1990رغم كل المؤامرات وكل المحن وكل ما يحيط به من فتن . واستعرض سلام – مامر به جنوب الوطن تحت الاحتلال البريطاني على مدى 129 عاماً ونجاح اليمنيين في مقاومة وطرد هذا الاحتلال، مشيراً الى المراحل التاريخية التي انتهت بإعادة تحقيق الوحدة اليمنية في 22مايو 1990م ورفع علم الوحدة في مدينة عدن والدفاع عنها في صيف 94 ضد محاولة الانفصال. وأشار سلام – الى ان عدن لم تختلف عن غيرها من المحافظات التي استهدفها العدوان حيث استهدف ودمر بنيتها التحتية ومعالمها الاثرية وسلمت للمحتل الجديد وللتنظيمات الارهابية . وقال سلام : إن التاريخ سيعيد نفسه وكما اخرج الشباب الاستعمار البريطاني البغيض يجر خلفه الخزي والعار فسيخرجون المحتل الجديد ايضاً يجر خلفه الخزي والعار والهزيمة وستظل الوحدة راسخةً رسوخ شمسان وعيبان وردفان وعطان . واختتم سلام بالقول :دعواتنا لأبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات الشرف والنصر ودعواتنا لأهلنا بعدن والمحافظات الواقعة تحت الاحتلال بالصبر والثبات والخلاص من المحتل ودعاة الشر والإرهاب قريباً بأذن الله ،ودعواتنا لكل ابناء اليمن الموحد من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه بالصمود والتحدي والله معنا والنصر قادم وملامحه ترسم بدماء الشهداء. عضو قيادة فرع المؤتمر بلحج مشعل محمد عبدالله القى كلمة في الامسية قال فيها:نجدها فرصة لنجدد العهد والوفاء للقائد المؤسس الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام . وأضاف: كلما ذكر القائد المؤسس نتذكر تلك الانجازات العظيمة التي تحققت خلال 33سنة فلقد ارتبط اسم علي عبدالله صالح بكل الانجازات ويحلو لنا دائماً ان نقول المناضل الذي رسخ المفاهيم الحقيقة للديمقراطية والذي غرس في نفوسنا جميعاً ثقافة التسامح فلم يكن علي عبدالله صالح انانياً او حاقداً بل متسامحاً دائماً وكريماً ارتبط اسمه بالوطن وبالمؤتمر . وقال مشعل :المؤتمر الشعبي العام الذي يتنازل دائماً من اجل الوطن لم يخطىء ابداً بحق الاخرين سواء كانوا احزاباً او افراداً ان وجد خطاء فهو بحق القيادات المؤتمرية. هذا وقد القيت في الامسية ثلاث قصائد شعرية الاولى ألقاها عبدالقادر الاحول،والثانية أمين محمد غالب ،والثالثة مذيب محسن بن فريد نالت استحسان الحاضرين.



2017/06/17
اليمن اليوم

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم