Yemen Icon
       مؤتمريو أرحب يدينون أحداث العاصمة ويحملون المعتدي تبعاتها        مؤتمر إب: اعتداءات جماعة أنصار الله تخدم العدوان        قبيلة حاشد تحذر وتدعو إلى تحكيم العقل        بحضور العميد طارق صالح.. أبناء العاصمة يؤدون صلاة الجمعة في جامع الصالح "فيديو"        السياسي الأعلى في انعقاد دائم ويوجه برفع المظاهر المسلحة المستحدثة في الأمانة        السيطرة على جبلين في نهم بهجومين نوعيين        المؤتمر: 3 شهداء و3 جرحى بإعتداء جديد لمسلحي أنصار الله على حراسة منزل طارق        مؤتمر صنعاء يدين اعتداء جماعة أنصار الله على جامع الصالح        مؤتمر ذمار يدعو السياسي الأعلى والحكومة إلى التعامل مع المكونات بمعيار واحد        مكتب وزير الداخلية ينفي صدور بيان بشأن الأحداث في العاصمة
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد

ترامب يطالب السعودية بدفع المزيد

كشف الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن مستوى الحماية التي توليها بلاده للسعودية وما تتكبده واشنطن من خسائر وصفها بالهائلة لحماية النظام السعودي.

وعبر ترامب بشكل واضح عن أن السعودية لا تعامل بلاده معاملة عادلة وقال ان امريكا تخسر قدراً هائلاً من المال للدفاع عنها ـ وهو بهذا الحديث الذي نقلته وكالة "رويترز" يعود إلى تصريحات أدلى بها خلال حملته الانتخابية في العام 2016 حين اتهم السعودية بأنها لا تتحمل نصيباً عادلاً من تكلفة ما وصفها بمظلة الحماية الأمنية الامريكية.

وعلى الرغم من أن معظم الاحتياجات العسكرية السعودية مصدرها الولايات المتحدة الامريكية فيما تحصل شركات أمريكية على عقود كبرى في الطاقة ، غير أن لعاب ترامب لن يتوقف على مايبدو أمام أموال النفط التي تتدفق لشراء ذمم أنظمة ومنظمات دولية للتغطية على جرائمها البشعة في حق الانسانية في كثير من بلدان العالم بينها اليمن فضلا عن شراء المرتزقة للقتال معها في تنفيذ مخططاتها ومشاريعها التي يراى مراقبون انها تخدم بالدرجة الأولى الغرب واسرائيل.

تصريحات ترامب المشابهة لما روج له أثناء حملته الانتخابية حول البقرة الحلوب قوبلت برفضٍ شديد من وزير خارجية السعودية الجبير الذي أكد حينها بأن بلاده تتحمل نصيبها العادل باعتبارها حليفاً لأمريكا ، غير أن لقاء محمد سلمان بترامب مؤخرا مثل نقطة تحول في العلاقات بين البلدين وفق تقارير صحفية ، فيما تكشف تصريحات الأخير أنه لايزال متمسكاً بنظرته للبقرة الحلوب التي يجب ان تدفع المزيد حتى تحظى بالرعاية والحماية مهما بلغت انتهاكاتها وجرائمها مادامت حليفة لواشنطن فلن تمنعها قوة ولن تقيدها قوانين بل أنها ستحظى بحماية من مجلس الأمن والامم المتحدة بصورة أو بأخرى.

ويرى مراقبون ان علاقات ترامب الجمهوري مع اسرائيل أكثر ايجابية من سلفه الديمقراطي ، ما يوحي بدعم غير مسبوق لاسرائيل من الادارة الامريكية وحلفائها في المنطقة بدأ يتضح في مساعي انظمة عربية وعلى رأسها النظام السعودي للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي وإن كان على استحياء غير أنه بات واضحاً لمن يتابع مجريات الاحداث في المنطقة.



2017/04/28
اليمن اليوم

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم