Yemen Icon
       المدفعية تدمر مخزن أسلحة للعدو في الربوعة بعسير        كسر زحف على صرواح .. والمرتزقة يصفون حسابتهم فيما بينهم بالمدفعية        30 قتيلا وجريحاً من المرتزقة بقصف تجمعات في المتون والمصلوب        تكبيد المرتزقة 60 قتيلاً وجريحاً في عسيلان وبيحان        العدوان يقتل مواطنين ويجرح 5 بقصفه منزلاً في الجوف        3 شهداء وإصابة آخرين بغارات على بيت الفقية        المنسق الأممي: مقتل وإصابة 50 ألف مدني في اليمن جراء الحرب وإغلاق المطار غير مقبول "فيديو"        الصماد يشيد بدور جامعة دار العلوم الشرعية ويشدد على أهمية مواكبتها للتطورات        رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي محافظي صنعاء وذمار والبيضاء        الزعيم يتلقى برقية شكر من أبناء الفقيد عبدالسلام العنسي
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  ايران اليمنية

ايران اليمنية

ان كانت السعودية متيقنة ان حربها الضروس التي دخلت شهرها الرابع تستهدف تدمير ايران المجوسية لاغيرها وأنها ضبطت الاحداثيات بدقة على مواقع حساسة في عمق الاراضي الايرانية ، وان الاطفال والنساء والشيوخ الذين تقتلهم صواريخها وقنابلها وقذائفها في المدن والبوادي اليمنية هم الحرس الثوري الايراني وقوات الباسيج ، وان المنازل والجسور والمنشآت اليمنية التي تنسفها على من فيها هي مفاعل المجوس النووية ومعامل الطرد المركزي ، فان ايران لاتحتاج الى اكثر من هذا الحَوَل العسكري والسياسي كي تستنزف السعودية نفسها بنفسها دون ان يكلف الخزينة الايرانية دولاراً واحداً.

 

في الحروب وفي السياسة يتيح لك العدو الغبي فرصاً لإسقاطه فهو يتكفل بإسقاط نفسه ذاتياً ، وليست الحرب السعودية على اليمن ، بإلحاحها وديمومتها ووحشيتها والإنفاق الخرافي المهول عليها ، سوى التجسيد والتجسيم والتمثيل والشرح بالصوت والصورة لمعادلة العدو الغبي الذي قالت فيه العرب قديماً: (لقد وترت قوسك ورميت نفسك).

 

غير ان الدندنة بإيران ادخلها خطاب العدوان السعودي في وقت لاحق على مبتدئه الذي كان ينشد اهدافاً يمنية لا ايرانية ولا مجوسية ، وحين فشلت في انتزاع تلك الاهداف او بعضها غيرت اللحن بآخر طائفي يستهدف الشيعة الذين تسميهم الوهابية الداعشية روافض ومجوس وهو لحن يستحسنه الشعب السعودي المشحون ضد هذه الطائفة الإسلامية لحن جديد لأغنية قديمة على غرار استبدال عاصفة الحزم بإعادة الامل.

 

دعونا نمضي في اعتقاد ان السعودية جادة في التعاطي مع مخاوف من تقارير تقول ان ايران تخطط للانقضاض عليها وعلى دول الخليج بالصواريخ البالستية والقنابل النووية وان الوضع على حال من الخطورة يقتضي احباط الهجوم .

 

المحتمل بهجوم استباقي يؤدي الى تدمير القدرات العسكرية الإيرانية يكون من حق السعودية الدفاع عن نفسها بتنفيذ هجوم استباقي ولا خلاف في ذلك سوى ان ايران ليست اليمن.

 

ثم نمضي في اعتقاد ان للسعودية من الغباء والأغبياء الذين يرسمون سياساتها بما سمح لهم استبدال ايران باليمن بسبب ان الجرأة على ايران وخيمة العواقب واليمن اسهل منها! ، فهل أمنت السعودية على نفسها وعلى جيرانها من الصواريخ الايرانية بعد عملية الاستبدال العجيب ؟ .

وإذا مضينا في اعتقاد ان السعودية تعاني غفلة ( الزهايمر) وأعراضه التي لا تتيح للمصاب ادراك ان ايران تقع في حدودها الشمالية الشرقية بينما الطائرات والصواريخ تنطلق نحو حدودها الجنوبية الغربية التي تقع فيها اليمن ، فإن هذا النوع من المرض عضال جداً يتساوى مع الغباء الاعضل وكلاهما غير قابل للعلاج ، فما الحيلة في ظل شواهد اصابة النظام السعودي بهذين الداءين ؟.


عبدالله الحضرمي




2015/06/26
عبدالله الحضرمي

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم