Yemen Icon
       المدفعية تدمر مخزن أسلحة للعدو في الربوعة بعسير        كسر زحف على صرواح .. والمرتزقة يصفون حسابتهم فيما بينهم بالمدفعية        30 قتيلا وجريحاً من المرتزقة بقصف تجمعات في المتون والمصلوب        تكبيد المرتزقة 60 قتيلاً وجريحاً في عسيلان وبيحان        العدوان يقتل مواطنين ويجرح 5 بقصفه منزلاً في الجوف        3 شهداء وإصابة آخرين بغارات على بيت الفقية        المنسق الأممي: مقتل وإصابة 50 ألف مدني في اليمن جراء الحرب وإغلاق المطار غير مقبول "فيديو"        الصماد يشيد بدور جامعة دار العلوم الشرعية ويشدد على أهمية مواكبتها للتطورات        رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي محافظي صنعاء وذمار والبيضاء        الزعيم يتلقى برقية شكر من أبناء الفقيد عبدالسلام العنسي
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  "هوانم" هذا الزمان

في مسلسل "هوانم جاردن سيتي" تتجسد حالة من حالات الزمن المفقود ، حيث تلتقي نواعم الطبقات الاجتماعية بعد ثورة يوليو في مصر، للثرثرة حول أيان العز والقوة ، والتنظير بشأن أخطاء الحكم لما بعد الملك فاروق، والمسلسل يكرس فكرة أن لكل إنسان زمانه الجميل الخاص به ..يحن إليه ..يتغنى بتفاصيله الصغيرة والكبيرة ، حيث السعادة والقوة والسلطة وراحة البال غامرة فيه عامرة ، وأن الثرثرة لا تكفي لإدارة عجلة الزمن .

في اليمن ثمة حالات مشابهة ، حيث تأخذك مجالس بعض القيادات السياسية إلى تذكر تفاصيل المسلسل ، ونفس الحالة بالنسبة إلى من كانوا قيادات في الدولة ممن كانت لهم صولة وجولة في ظل سلطة الرئيس علي عبدالله صالح ، والذي لم يفعلوا شيئاً إزاء "زمنهم الجميل" المفقود سوى الثرثرة والتحول بطريقتهم إلى "هوانم تخزين سيتي" ..يلوكون من الماضي أحسنه ، ويشتمون الزمن الردي الذي أذلَ عزهُم وأعَز ذليلُهم.

الزمن ليس أياما وسنين، وشباباً تولى .فزمن كل رجل بما يمل من الرجولة التي بمقدورها أن تجعل من آلة الزمن الخرافية حقيقة.وهو أمر لا يرتجى من "هوانم تخزين سيتي" وممن لم يكونوا شيئاً إلا في ظل رجل.



عبدالله الحضرمي

عن "اليمن اليوم"



2015/03/17
عبدالله الحضرمي

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم