Yemen Icon
       سقوط شاحنة من جسر الكراشة في المحويت يقطع طريق صنعاء الحديدة        الزوكا يناقش مع قيادات المؤتمر في إب تنشيط العمل التنظيمي        الزعيم يعزي في وفاة اللواء المناضل محمد عبدالخالق        الأمين العام للمؤتمر يؤكد أن المؤتمر ولد ليبقى حياً قوياً بأعضائه "فيديو"        الزعيم: نمدُ أيدينا إلى السلام لا الاستسلام والمعتدي دائماً مهزوم "فيديو"        طيران العدوان يستهدف الحديدة بغارات هستيرية ويدمر جسراً        الشيخ العواضي ينجح في حل قضايا معقدة بمناطق بين البيضاء ومارب بإعلان صلح قبلي "فيديو"        الخارجية تدعو إلى التحقيق في الاسلحة المستخدمة ضد المدنيين في اليمن "فيديو"        مجلس الدفاع المدني يكلف لجنة لتقييم محطات الغاز ودراسة أماكن إنشاء الملاجئ        المجلس السياسي الأعلى يدعو للاحتشاد الأحد في ميدان السبعين بالعاصمة
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  تقنية لإعادة تمثيل الجرائم بتقنية الأبعاد الثلاثية

تقنية لإعادة تمثيل الجرائم بتقنية الأبعاد الثلاثية

يعتبر إعادة تمثيل الجريمة في قاعات المحاكم من أكثر التحديات التي تواجه السلطات المختصة، ما دفع عدداً من قاعات المحاكم إلى عرض صور الجرائم على جدران القاعات ، إلا أنها طريقة منقوصة لأنها لا تكشف عن كل التفاصيل.

في هذا السياق طور خبراء سويسريون نظاماً يعمل بتقنية الأبعاد الثلاثية ينقل واقعياً الناس إلى داخل المشهد باستخدام نظارات خاصة  تتيح لمرتديها رؤية المشهد.

وأطلق الخبراء على هذه السماعة اسم "أداة الطبيب الشرعي" أو هولوديك ، ويستخدم فيها متتبع البصري، وماسح ضوئي ليزري مهمته إعادة إنشاء المشاهد الأخيرة ، ويمكن القضاة وهيئة المحكمة وأعضاؤها من رؤية التفاصيل ثلاثية الأبعاد وبوضوح شديد.

وتوضع السماعة حول الرأس وتقيس توجيه مرتديها في وقت حقيقي ما يتيح حساب المشهد بالمنظور الصحيح ، وتتكون السماعة من شاشة مقسومة إلى نصفين تنقل كل منهما صورة مفصلة لكل عين.

وأضاف الباحثون متعقباً بصرياً لتحديد موقع المستخدم ، ويعني ذلك مقدرتهم على التحرك بأريحية داخل المشهد المرئي.

ولإثبات فاعلية الجهاز اختار الباحثون إعادة بناء مشهد إطلاق نار في أحد مقاهي الإنترنت، الذي سجل بواسطة كاميرا مراقبة إضافة إلى الليزر لتحليل البيئة المحيطة وذلك لتوضيح كيف ستصيب مسارات الرصاصات الأشخاص المتواجدين في الحجرة وذلك لتمكين القضاة من تقييم المواقف بصورة دقيقة استناداً إلى مسارات الرصاصة المطلقة، ومجال رؤيتها، وسرعتها، والمسافة التي أطلقت منها وهو الهدف الذي يسعى الية الباحثون من اجل شهادات أكثر دقة في قاعات المحاكم.



2015/03/05
اليمن اليوم

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم