Yemen Icon
       المدفعية تدمر مخزن أسلحة للعدو في الربوعة بعسير        كسر زحف على صرواح .. والمرتزقة يصفون حسابتهم فيما بينهم بالمدفعية        30 قتيلا وجريحاً من المرتزقة بقصف تجمعات في المتون والمصلوب        تكبيد المرتزقة 60 قتيلاً وجريحاً في عسيلان وبيحان        العدوان يقتل مواطنين ويجرح 5 بقصفه منزلاً في الجوف        3 شهداء وإصابة آخرين بغارات على بيت الفقية        المنسق الأممي: مقتل وإصابة 50 ألف مدني في اليمن جراء الحرب وإغلاق المطار غير مقبول "فيديو"        الصماد يشيد بدور جامعة دار العلوم الشرعية ويشدد على أهمية مواكبتها للتطورات        رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي محافظي صنعاء وذمار والبيضاء        الزعيم يتلقى برقية شكر من أبناء الفقيد عبدالسلام العنسي
لا تنسى متابعتنا على موقع الفيسبوك
قناة اليمن اليوم الفضائية
البث المباشر تكنولوجياثقافة وفنطب وصحةرياضــةالإقتصادعربي ودوليمحليالرئيسية
تابع اليمن اليوم على
تفاصيل

  عهد صالح.. يا زمان الوصل

عهد صالح.. يا زمان الوصل

كشفت (الثورات) السريعة والمتعاقبة التي شهدتها اليمن منذ العام 2011م حقائق كثيرة وجديدة في أبعاد ومفاهيم ومقاصد الفعل الثوري في تاريخ هذه البلاد قديمه وحديثه.

ما يسمى بالثورات أزالت الغشاوات من على الأبصار وأعادت إلى الأذهان تساؤلات عديدة عن طبيعة الأحداث الثورية وحول ما إذا كانت عادلة ومشروعة وصادقة ومعبرة عن الأهداف والشعارات التي يرفعها الثائرون وربما لن يصدق البعض بأن هناك من اهتزت قناعاته في عدالة ومشروعية حتى ثورتي سبتمبر واكتوبر التي لطالما تغنى بهما اليمنيون.

 

لقد بالغ الثوار الجدد إبان الربيع العربي في القدح والذم للأنظمة التي كانت قائمة في بلدان الربيع وإذا بنا نصحو من وهم كبير على واقع أشد بؤساً ومرارة بل ولم نزدد مع مرور الوقت إلا قناعة بأننا كنا نعيش نعيماً وترفاً ونوشك من هول ما نلاقيه اليوم أن نتغنى طرباً وحنيناً إلى عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح وأيام وصاله الجميلة على غرار الشعراء العرب في الاندلس الذين كتبوا قصائد خالدة عن النعيم المفقود بعد خروج المسلمين من أوروبا وبالفعل فقد كان صالح قائداً حكيماً في إدارة شؤون هذه البلاد وأثبت مقدرة عجيبة في السيطرة والتحكم والتناغم مع متناقضات البلاد واستطاع رغم كل الصعوبات التي رافقت عهده قبل 3 عقود تحقيق انجازات تاريخية عظيمة باتت اليوم في مرمى خطر محقق وفي مقدمتها إعادة تحقيق وحدة الوطن والتي لولا حكمته ودهاؤه ما كنت لتتحقق في ظل وجود هذه العقليات الجامدة والمتحجرة التي نرى اليوم عجزها وافلاسها عن وضع حلول لأي من المشكلات كبيرة كانت أو صغيرة.

 

أعتقد أن هذا الرأي في الرئيس صالح مع أنه أصبح رأياً سائداً في الشارع اليمني بصورة غير مسبوقة إلا أنه بالتأكيد لن يروق للبعض ومع ذلك يظل حقيقة يجب أن تُقال.



حمدي دوبلة



2015/02/27
حمدي دوبلة

القائمة البريدية

يرجى تعبئة الحقليرجى التأكد من البريد
حالة الطقس
حالة الطقس
حالة الطقس
تويتر اليمن اليوم
اليمن اليوم